الناس طبائع ..والحياه نفسيات




سلاماتي




الناس طبائع والحياة نفسيات






هكذا تثبت الأيام يوما بعد يوم




فالتكوين الإنساني يجعل النفس والروح تألف وتؤلف




تحب وتكره


توحش وتأنس


تسترح لفلان ولا تطيق آخر



أحيانا يفكر المرء فينا أنه لا بد وأن يعامله كل الناس كما ينبغي أن يكون وبطريق لبقه


يريد أن يرى كل الناس بشوشين ...مرحين ... اجتماعيين ...الخ



ولكن هذا ضرب من ضروب المستحيل



فالله سبحانه قد خلق الناس مختلفين في كل شيء في الملبس والمسكن واللغات والعادات بل حتى في الطبائع الشخصيه



لكن المهم والذي نريد أن نتعلمه هو أن نتناسى أنفسنا قليلا في التعامل مع الناس وأن لا نذبح أنفسنا ونرهقها أملاً في تغيير صفات من لا يروق لها


نتقبل تنوع الشخصيات بصدر رحب ونذكر أننا قد نكون ذلك الشخص بالنسبة لغيرنا وإن كانت مشكلة كبيره فلنغير فيها بلطف



قد نرى انسانا يعمل معنا في مجال واحد ...في مكان واحد - بل وأحيانا في بيت واحد - لكنه جاد أكثر من اللازم ..أو عبوس الوجه ...أو ثقيل الظل ..هذه هي طبيعته أو ما جبل عليه فلنتحمل بقدر ما نستطيع ونتذكر حديث سيد البشر


"المؤمن الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم خير من الذي لا يخالطهم ولا يصبر على أذاهم".




الأمر الآخر والذي أعتقد به كثيرا أيضا أن الحياة والمعاملات والمواقف معظمها نفسيه بحته



فمنذ بدأت الخليقه


أبليس وكبره موقف نفسي


قابيل وهابيل موقف نفسي



أقوام الانبياء على اختلاف مواقفهم في مجملها كبر واستكبار وغيرة وحقد وجسد


موقف الكفار من دعوة النبي محمد صلى الله عليه وسلم


كما في موقف أبو جهل "لقد كنا وبنو عبد مناف كفرسي رهان حتى قالوا منا نبي وأنى لنا بذلك..."


وكما في الآية الكريمه : "وقالوا لولا نزل هذا القرآن على رجل من القريتين عظيم " الزخرف


وكما في الاية الأخرى " فإنهم لا يكذبونك ولكن الظالمين بآيات الله يجحدون " الأنعام

وغيرها وغيرها ..


وفي وقتنا الحالي


تجد الصد عن الدين وعن الاصلاح من منطق نفسي كغيرة وحقد


وتجد مشكلات العائلات من منطق نفسي


وتجد البعد عن الله له أبعاد نفسيه متعدده


وتجد تعاملاتك الشخصيه يحكمها إلى حد كبيير الأحكام النفسيه


حتى بين الملتزمين والدعاه قد تجد هذه النفسيات المختلفه



ووجودها لا ضير فيه في حد ذاته ...لكن إذا زاد تأثيرها فقط يبدأ الخطر
والتغلب على هذا الأمر أيضا نفسي




ولكن بطريقة التغليب فقط









بأن يتناسى الانسان حقائر الحزازات البينيه ويتذكر الأهداف الكبرى والغايات العظمى ويضعها نصب عينيه



فبين الدعاة والملتزمين لو تذكر كل منهم أن هدفه ارضاء الله وهداية الناس والوصول للجنة لتضائلت تلك المشكلات




وبين الناس وبعضهم لو عزا كل فرد نفسه إلى ايمانه لأصبح كمن كان يقول



لو رأيت أحدا أكبر مني لقلت هذا أفضل مني عبد الله أكثر مني

ولو رأيت فلانا أصغر مني لقلت أفضل منى لم يعص الله مثلي

ولو رأيت فلانا غنيا لقلت أفضل مني أنفق لله أكثر مني

ولو رأيت فلانا فقيرا لقلت أفضل مني رقيق القلب و قريب من الله

وهكذا



يبدأ يرى الناس من عين أخرى لعلها تكون في ملخصها عين الإخره



وعين المؤمنين المتقين



نهاية ً قد يكون كلاما مثاليا ولكنه هدفنا كلنا بإذن الله



والوصول للإلتزام سهل ولكن الاستقامة صعبه




فقد شيب النبي صلى الله عليه وسلم أمر الله له بالاستقامة في هود

وكان النبي يكثر من الدعاء " ...وأسألك العزيمة على الرشد "





فقط..... فلنعلو بأنفسنا ونرقى في مسالك الصاعدين ولنذكر قول يوسف ملخصا طلبه من ربه :



"توفني مسلما وألحقني بالصالحين " يوسف






posted under , |

52 قالوا رأيهم/ أضف تعليقك:

عصفور المدينة said...

وأضف إلى ذلك أن الإحسان هو الدرجة الأعلى يعني أضف إلى التحمل والتفهم والاستيعاب الإحسان
جزاك الله خيرا

عازف الناى said...

اخى دكتور حر
كل مواقفنا على مدار ال24 ساعه مواقف نفسيه
فمعظم الناس تراعى انفسهم قبل مراعاه الاخرين وهذا موقف نفسى
وحتى البعض القليل الذى يقدم الاخرين على نفسه ينتظر منهم الرد بالمثل
وهذا موقف نفسى
يثتثنى من الجميع مواقف الاب والام تجاه ابناءهم
تدوينه ممتازه
جزاك الله خير

الباحث عن الحقيقة said...

عجبنى جدا العنوان
الناس طبائع والحياة نفسيات
ذكرتنى بالايه الكريمة "لا تسمعوا لهذا القرآن وألغوا فيه"
وايه تانية " ولا تنفقوا على من عند رسول الله"
يعنى عارفين انه قرآن وانه رسول الله
انما تقول ايه بقى ..فعلا نفسيات
الحمد لله على نعمة الايمان
علشان كده بقول الواحد يهتم باصلاح نفسه ولا يهمه نفسيات الاخرين اياك تتحرق او يولعوا بيها المهم ده ما يؤثرش سلبا على اخلاقياتى

ابن عمر said...

اولا جزاكم الله خيرا
على البوست الجميل دا
فى كلمة كنت اصبر بها نفسى عندما كنت ارى مثل هذه المواقف النفسية
( وحسبك من أخيك انه بشر , ذو طباع غير طباعك, وقد نشأ ببيئة غير التى نشأت بها ) وأقول لعل الله يجمع بيننا فى يوم نحب فية هذا الجمع و يغفر للجميع وتذهب هذه ...........

صاحب المضيفة said...

هكذا هي الدنيا

وهكذا هو معترك الحياة

وما الحياة الا وجهان لعملة واحده .. الخير والشر

وما معنى الفضيلة إلا في قدرة المرء على التحلي بها وقت الشدائد والكروب والتحلي بها في وجه الشرور والاثام التي تواجهنا

ولم تكن للفضيلة معنى في رجل أزاح نفسه بعيدا عن الخلق على سطح جبل ثم قال إن أغض بصري وما عرف المسكين ان غض البصر فضيلة في مواجهة العري والتهتك ... وليس في الوحده والبعد عن الخلق .

تلك هي نظرتي للحياة ..

لكن هناك أوقات تجعل المرء يتذكر حديث النبي صلى الله عليه وسلم ( والزم بيتك .. وابك على خطيئتك )

رحم الله سيدنا أبا ضمضم ... كان من اهل الجنة فقد كان يبيت وليس في صدره شئ على احد من المسلمين يقول يارب إني لا أملك ما اتصدق به وإني قد تصدقت بعرضي على المسلمين

جمعاوى روش طحن said...

كلامك صيح 100
100
بس سؤال رخم شوية
أكيد البوست ده وليد موقف حصل معاك ؟
صح ؟

امام الجيل said...

سبحان الله الناس بتنسى ان الدين مش بس عبادات لا معاملات
وكما قال رسولنا الكريم
الدين المعاملة
لانه هو ده اللى بياخده الناس منك وهو ده بيبن اثر الدين عليك
هستفاد ايه من عباداتك
اللى هيؤثر عليا هى معاملاتك معايا او مع غيرى
ليتنا نتعلم

dr_abotrika said...

بارك الله فيك..وفي أرائك
وموضوع مميز

دكتور حر said...

استاذنا المهندس عصفور

جزاكم الله خيرا على الاضافه الجميله

ودمتم بخير

دكتور حر said...

استاذنا سيد عازف الناي

مشكور على المرور الكريم والاضافات الرائقه

ودمتم بخير

دكتور حر said...

اخونا الباحث عن الحقيقه

أمثلتك من كتاب الله تدل انك متجه ليها ان شاءالله

اضافات رائعه
وجزيتم خيرا

دكتور حر said...

اخونا ابن عمر

اشوفك زيه يا رب

اضافه وكلمات رائعه
جزيتم خيرا ووفقتم ان شاء الله

دكتور حر said...

أخويا صاحب المضيفه
يا سيدي مبقدرش على الكلام الكبير بتاعك ده

لكن في جمل رائعه
مثل
وما معنى الفضيلة إلا في قدرة المرء على التحلي بها وقت الشدائد والكروب والتحلي بها في وجه الشرور والاثام التي تواجهنا

كلامك اضافه رائعه
جزيتم خيرا

دكتور حر said...

عم الجمعاوي

سؤالك مش رخم قوي

لكن عايز الصراحة الصراحة يعني

لا

دكتور حر said...

اخونا محمد امام الجيل

لفته جميله ورائعه

ننظر الى خباياها فقط في البوست

جزيتم خيرا
ودمتم بود

دكتور حر said...

د أبو تريكه

يا رب تكون دكتور شاطر زي ابو تريكه

جزيتم خيرا ودمتم بخير

اللؤلؤة المكنونة said...

الناس طبائع والحياة نفسيات
وفقت كثيرا فى اختيار العنوان
يجب أن نتناسى أنفسنا فى التعامل مع الاخرين أن نتعامل معهم حسب شخصياتهم أن نتعامل معهم حسب أهوائهم
ولكن الى أى حد ؟؟؟
هل لدى كل منا القدرة الدائمة على تحمل الاخرين وتحمل نفسياتهم والتعامل معهم على أساس ذلك
فى بعض الأحيان يرغب الواحد منا أن يعامل كذلك أيضا حسب طبائعه وحسب نفسيته؟؟

أعتقد أنه من الصعب أن يظل الانسان يراعى الاخرين ولا يجد منهم مقابل ؟
ولكن كما قات يجب أن نتعامل مع الاخرين بعين الاخرة معاملة لا ننتظر منها سوى رضا ربنا عنا
معاملة نتمنى أن نعامل مثلها وليكن شعارنا
عامل الناس بمثل ما تحب أن يعاملوك به
ولنضع نزعاتنا وأهوائنا وطبائعنا جانبا وندعو الله أن يعيننا على ذلك

ربى توفنى مسلما وألحقنى بالصالحين

hamsawy said...

new post www.hamsawy.blogspot.com

الوعد said...

أفادتني مقالتك بشكل كبير

بارك الله فيك

سلامي لك

ابو مفراح said...

جزاكم الله خيرا اخى العزيز
و ان شاء الله مفيش مشكله فى الرابط و انا استأذنكن فى وضع راتبط لكم غندى ايضا
تحياتى اليكم
ابو مفراح

دكتور حر said...

اللؤلؤة المكنونه

جزاك الله خيرا على التعليق الجاد

نعم الصعوبه الحقيقية تكمن في تجرد النفس من نيلها حقوقها في تحمل الآخرين
ولكن لنا في رسول الله أسوة حسنه فس التعامل مثلا مع أهله المشركين
أو مع جاره اليهودي
أو مع جنازة اليهودي

أو مواقفنا نحن مع من لا نقدر على مجابهتهم نتحملهم ولا نرد عليهم

لكننا نتعامل بقسوه ان استطعنا مع من لا نحتاج اليهم

معادلة صعبه فيها مجاهده
وفقك الله

دكتور حر said...

حمساوي
تمت الزياره

دكتور حر said...

الوعد
شكرا لزيارتك الكريمه
وأتمنى فعلا ذلك

وأرجو دوام المواصله

دكتور حر said...

العزيز أبو مفراح

تحياتي لمرورك الكريم
وطلبك يشرفنا

وكل عام وأنتم بخير

Anonymous said...

كل مدى بتبهرنا بموضوعاتك
والله عندك حق فعلا الواحد بيقابل ناس كتير وينسى نفسه سعات معاهم ومبيتنازلشي بسهولة عن طريقة تعامله معاهم
بس بجد موضوع كان على البال والعنوان جميل جدا
ربنا يوفقك في امتحاناتك
سكر

مهندس زراعي said...

ربنا يبارك فيك ويوفقك وبجد أنا لو قلت اي تعليق هضيع جمال موضوعك

تحياتي القلبيه لك

وفي انتظار كل جديدك

القلم السكندري said...

بارك الله فيك

وجعله في ميزان حسناتك

دمت بكل خير

بنات افكارى said...

السلام عليكم
اللهم توفنا مسلمين والحقنا بالصالحين
اولا بعتذر عن التاخير فى الزيارة نظرا لظروف الدراسة ويارب امتحاناتكم تكون كويسة
ثانيا موضوع جميل جدا وحضرتك تناولته
بشكل كويس اوي وفعلا هو موضوع نفسية من اوله لاخرة والناس للاسف بتنظر لعيوب الناس ولا تنظر لعيوبها وفعلا
لو كل واحد فكر انه يكون زي ماللي قدامه عايز يشوفه بيه كل شيء هايتحل
وكمان لو كل واحد يتعامل مع اللي قدامه كما يحب ان يعامله برضه المشكلة هاتتحل وكلام حضرتك مش مثاليه ولا حاجة
احنا اللي كل القيم بقى تحقيقها بالنسبة لينا مثاليه حتى لو كان تنفيذها سهل سبحان الله وكله بايدينا
يعني بايدينا نهىء نفسيتنا على حسب ماحنا عايزين وكله لطاعة ربنا لان المعامله دي لله وفى الاول وفى الاخر
الدين المعامله نسال الله لنا جميعا ان نقوى على المعامله الحسنة فيما بيننا
كلمات كثيرة لحضرتك شدتني ربنا يبارك فيك ويعينك على طاعته

السلام عليكم

دكتور حر said...

سكر
حمدالله على السلامه بعد الغيبه دي

جزيت خيرا على المرور
وأرجو الله أن ينفعنا بما علمنا
يا رب

دكتور حر said...

المهندس الزراعي

جزيت خيرا على المرور
وتعليقكم لا بد وأن يضفى جديدا وفائدة لنا بإذن الله
لكن في المرات القادمه ان شاء الله

دكتور حر said...

القلم السكندري

حييت على المرور الكريم والرسالة الكريم

ونرجو دوام التواصل بإذن الله

دكتور حر said...

بنات أفكاري

ولا يهمك على التأخير
وربنا يعينك على الدراسه
ويوفقنا في الامتحانات

لكن اتمنى ان يتفاهم الجميع أن المثاليه يجب أن تكون منها جزء قريب المنال وقابليه كبيره للتحقق

نسأل الله لنا ولكم الخير

noha said...

كلامك كنت بفكر فيه من من اسبوع تقريباً

الناس طبائع بالفعل
وقد تكون المشكلة ليست فى التعامل مع كل طبع وصفة غير مرجوة
ولكن فى السيطرة على تعاملاتى
فالطريق ليس ممهد على امتداده
والحياة ليست ميسرة
والنفسية قد تكون متقلبة

اتعلم أخى
المشكلة ان الآخر لن يغفر لك تقلب امزجتك فى بعض الاحيان
او تنوع نفسياتك

ولهذا فالثبات وفهم كل شخصية تعاملها
ومرونتك فى ذلك معادلة يجب توازنها


بوست جميل جداً
اكرمك الله واعزك

Anonymous said...

اولا جزاك الله خير ع البوست الجميل ده بس ....
موضوع النفوس ده موضوع كبيييير جدا وتأثر المواقف والتعامل الشخصي بها تأثر مباشر ولكن محاولة اخراجها من التعامل صعب جدا حتى رسول الله كان يقول لأصحابه ( لا يخبرني احد منكم عن احد بشئ ) فيما معناه يعني تأثر النفوس في التعامل وارد بل واجب من ناحية اننا بشر ولكن المشكلة في ظلم الناس او التجني عليهم لمجرد اشياء في النفوس بمعني ان مجرد اخد فكرة معينة عن الناس او تغير النفوس تجاه بعض الناس ارى انه ليس هناك مشكلة ولكن المشكلة ان تغير تلك الفكرة من التعامل من دون وجود ادلة على ثبات الفكرة ....ا
اما بين الملتزمين ومحاولة التعامل بغير النفسيات ارى انها صعبة جدا لان الملتزم برده انسان ودخول النفسيات والحزازيات زي ما بتقول اظنها عادية جدا ولكن زي ما بقول من دون ظلم حد او التجني على حد

NIDAAL PAL said...

السلام عليكم
كنت قد قرأت تعليق لك على المدونات الفلسطينية قلت فيه بانه لا يوجد او انك تفاجأت و لكن اقول لك ان هناك الكثير و لكننا لا نمر
و سلام على الجميع

دكتور حر said...

د نهى

أصبت بيت القصيد

فالموضوع فعلا بحاجه ماسه إلى التوازن في التعامل والتعامل المضاد

لكن بحاجه فقط الى اكتساب صفات المرونه وسعة الصدر

حييت على المرور

دكتور حر said...

د ايهاب الغير معرف

انا معاك ان الموضوع صعب

ولكنه ليس مستحيل

متعب ولكن له حلاوه

معاك ان العمليه مش ورديه

لكن قيل

ان الحلم بالتحلم
والصبر بالتصبر

والطبع بالتطبع
ومفيش حاجه بعيده على ربنا

اتمنى لك التوفيق

دكتور حر said...

أخونا نضال
تمت الزياره
واشكرك على الاهتمام

Anonymous said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بوركت وبورك قلمك وعقلك وجزاك الله خيرا
معذرة على التأخير.........ولم يكن السبب سوى اننى كنت احاول استشعار هذا الامر واننى لم اجد خيرا مماقيل..
ولكنك صدقت ...فالحياة طبائع والناس نفسيات
لو اصبح التعامل بيننا هكذا لارتاحت
العقول وسكنت القلوب ...
لو علم كل انسان انه كما يحب ان يعامله الاخرين ...يتعامل معهم
لو علم ان هذه المعاملات لابد انها أخذ وعطاء
لتغيرت الأحوال !!!
ولكن....كما قلت أصبح على كل منا ان يكون لديه القدرة على تحمل الاخرين بنفسياتهم وان يعى هذا وان يتقبله قدر المستطاع وأن يكون هدفنا هو ارضاء الله عز وجل فى جميع معاملتنا أعاننا واياكم على هذا...اللهم امين
..
..
..
..
تدوينة رائعة وليست مثالية
وفقك الله دائما الى ما يحبه ويرضاه
فى انتظار المزيد
أمانى

dr.nour said...

انا بصراحه مش قادره اكتب اى حاجه زياده عن الى اخواننا قالوه فى تعليقاتهم


بس فعلا بوست جميل جدا

والعنوان اجمل

وحبيت اقول انى عجبنى اوى تعليق اللؤلؤه المكنونه

وفعلا لازم يبقى تعاملنا مع الناس وتحملنا لنفسيتهم على اساس طلب رضا ربنا

صاحب البوابــة said...

مشاعرك جميلة

ووصفك اكثر من رائع

اعجبت جدا بتحليلك لهذه النقطة

-------------

المهم والذي نريد أن نتعلمه هو أن نتناسى أنفسنا قليلا في التعامل مع الناس وأن لا نذبح أنفسنا ونرهقها أملاً في تغيير صفات من لا يروق لها

-------------

تحياتي

دكتور حر said...

أماني
حمدا لله عالسلامه

أشكرك على المرور والحرص والتعليق المتاني
وأسأل الله أن نكون جميعا من العاملين بخير الكلام

ودمت بخير

دكتور حر said...

د نور

خير لو كنت جيت بدرى شويه كنت لحقت ولقيت

لكن عموما أشكرك على المرور

وأحب أقولك ماشي

دكتور حر said...

صاحب البوابه

أشكرك على مرورك وأرجو دوام الاتصال
وربنا يكرم على ما قلت سيدي
ودمت بخير

قلمي said...

السلام عليكم وصباح الخير
موضوعك حلو جدااا ربنا يبارك فيك
ومدونتك جميله للغايه ..باذن الله لي مرور اخر
لكني احببت اسجل اعجابي بالمدونه
دمت بصحه وعافيه وتقبل تحياتي

يا مراكبي said...

الأرواح جنود مجندة .. ما تعارف منها إئتلف .. وما تنافر منها إختلف

وهو ده أساس من أسس الطبائع والنفسيات اللي إتكلمت عنهم في أول البوست

دكتور حر said...

قلمي

مشكور سيدي على المرور الرائق
واسجل هنا ترحابي بكم ايضا
ودمت بخير

نـــــــــــازك الملائكة said...

انا احترت اكتب الكلام دا فين
انا عارفة ان ردى متاخر جدا
بس بجد ماشاء الله بوست جميل اووى
ربنا يبارك فيك
بجد حاسة انى اتعلمت منه كتير
:)

دكتور حر said...

م احمد القاضي

مشكور سيدي على الاضافه

وده فعلا أحد الاساسات لكن بتاع ربنا بس

دمت بخير

دكتور حر said...

نازك الملائكه

اي مكان تكتبي فيه حتى لو على البوست

لكن كلمتك الأخيره هي التي تبعث على الكتابه والمواصله دمت بكل خير
ومشكوره على المرور

UNIQUE said...

موضوع رائع جدا

و الاختلاف سيظل موجود .. و النفوس علمها عند الله

تحياتي

دكتور حر said...

UNIQUE

فعلا النفوس علمها عند الله
لذلك

انقم ما تمليه عليه راحة نفوسنا
ورضاء ربنا

Post a Comment

زد الموضوع جمالا بتعليقك

Newer Post Older Post Home

    يا خسارة علينا .

    يا خسارة علينا         .

مدوناتي


المصحف الشريف مكتوب
ملف وورد
هدية للمدونين للاستفادة في الاقتباس
اضغط على الصورة

شرفونا

كلمات أحبها


قال الله تعالى
اني والانس والجن في نبأ عظيم
اخلق ويعبد غيري ... ارزق ويشكر سواي خيري الي العباد نازل ... وشرهم الي صاعد اتودد اليهم بالنعم ... وانا الغني عنهم ويتبغضون الي بالمعاصي ... وهم افقر مايكونوا الي اهل ذكري اهل مجالستي فمن اراد ان يجالسني فليذكرني اهل طاعتي اهل محبتي اهل معصيتي لا اقنطهم من رحمتي ان تابوا فانا حبيبهم وانا ابوا فانا طبيبهم ابتليهم بالمعاصي لاطهرهم من المعايب من اتاني منهم تائبا تلقيته من بعيد ومن اعرض عني ناديته من قريب اقول له: اين تذهب؟ الك رب سواي؟الحسنة عندي بعشر امثالها وازيد والسيئة عندي بمثلها واعفووعزتي وجلالي لو استغفروني منها لغفرت لهم

About Me

My Photo
مشروع طبيب أحب الحرية جدا واحب الحب وأكره الظلم والنفاق أتمنى أن أرى بلادنا اسمها في السماء و احبكم

لمـــــــــــــــــــاذا دكتـــــــــــــور حر ؟

دكتور لأني طبيب
وحر لأني أؤمن بالحرية وأعشقها وأحلم بها تعم بلادي وكل الدنيا

أكتب هنا في مدونتي أشياء مني تعلمتها وشهدتها أو أصوغها كما رأيتها
خير من أن تظل الفكرة حبيسة الجمجمة
وكما قيل فإن الفكرة طائر وصيدها كتابتها
ولأجعلها ميراثا مكتوبا لمن بعدي
والله المعين

    دكتور حر على الفيس بوك

    القرآن بصوت والدي رحمه الله

    father small

    اخترنا لك


Recent Comments